السعادة الحقيقية هي الهدف لجميع الناس بدون استثناء, المسلمين وغيرهم على حد سواء, يسعون إلى تحقيق السعادة, ولكن هناك أشكال للسعادة, ومع ذلك, يمكن للمؤمنين فقط تحقيق السعادة الحقيقة, وليس للكفار والمشركين, الذين يبحثون عن السعادة بالمال أو الأمور الدنيوية, هل حقا سأكون سعيدا بعد تطبيق الخطوات أدناه.؟ نعم بكل تأكيد.

السعادة الحقيقة
أن الله خلق العباد, هيئ لهم من الأسباب, ما يعيشون معه في سكينة وسعادة,وهناء, وبين لهم أسباب الشقى, والتعاسة والهم والغم والحزن.

قال الله تعالى " طه * مَا أَنزَلنَا عَلَيكَ القرآَنَ لتَشقَى ", فكيف يحصل المسلم على السعادة والسكينة, والطمأنينة, وراحة البال, وكيف يسلم من القلق والهم والحزن, سنتحدث عن طرق بسيطة تجعلك سعيداً.

1- الإيمان بالله والعمل الصالح 

الإيمان بالله والعمل الصالح, راحة بال وذهاب الهموم وينتابك شعور لا يمكنك وصفة وتشعر بالسعادة الغامرة, يختص بها أهل الإيمان أما غيرهم فحياتهم بنكد دائم, وأيضا الإخلاص بالإعمال الصالحة من الأفعال والأقوال, الظاهر والباطنية, 

قال الله تعالى: " مَن عَملَ صَالحا من ذَكَر أَو أنثَى وَهوَ مؤمن فَلَنحييَنَه حَيَاة طَيبَة وَلَنَجزيَنَهم أَجرَهم بأَحسَن مَا كَانوا يَعمَلون ", المؤمن مطالب بالاستقامة, أسلك الطريق المستقيم, والإيمان يزيد وينقص, فكيف تقوي إيمانك؟.

يقول الله تعالى " إنَ الَذينَ قَالوا رَبنَا اللَه ثمَ استَقَاموا تَتَنَزَل عَلَيهم المَلَائكَة أَلَا تَخَافوا وَلَا تَحزَنوا وَأَبشروا بالجَنَة الَتي كنتم توعَدونَ * نَحن أَوليَاؤكم في الحَيَاة الدنيَا وَفي الآَخرَة وَلَكم فيهَا مَا تَشتَهي أَنفسكم وَلَكم فيهَا مَا تَدَعونَ,

"بعض النقاط المهمة التي يجب العمل بها"
1- شكر الله, 2- الرضا, 3- العبادة 4- الصبر

2- ذكر الله وقرآن الكريم

السعادة الحقيقة

أن ذكر الله, من أكثر الدوافع, لشعور بالطمأنينة, وانشراح الصدور, قال تعالى: " الَذينَ آَمَنوا وَتَطمَئن قلوبهم بذكر اللَه أَلَا بذكر اللَه تَطمَئن القلوب ", الأذكار بكتاب ( حصن المسلم ), فيه جميع الأذكار, التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الله بها,

أخي الحبيب, لن تحصل على السعادة إلا في قراءة القرآن الكريم، إن القرآن الكريم علاج الهموم, اجعل لك ورد من القرآن

 نظم وقتك بحضور حلقات الذكر بالمساجد, فتنال الطمأنينة وانشراح القلوب, قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ): " مَا اجتَمَعَ قَوم في بَيت من بيوت اللَه يَتلونَ كتَابَ اللَه وَيَتَدَارَسونَه بَينَهم إلَا نَزَلَت عَلَيهم السَكينَة وَغَشيَتهم الرَحمَة وَحَفَتهم المَلَائكَة وَذَكَرَهم اللَه فيمَن عندَه ".

أيضا قراءة القرآن, شفاء من الأمراض والهموم, وفيه السكينة, قال الله تعالى: " وَننَزل منَ القرآَن مَا هوَ شفَاء وَرَحمَة للمؤمنينَ وَلَا يَزيد الظَالمينَ إلَا خَسَارا ".


3- الإحسان إلى الخلق

الإحسان إلى الخلق, بالقول والفعل , أحسن إلى الوالدين وادخل عليهم السرور, أحسن إلى الفقراء والمساكين, بشاشة الوجه, والعطاء, والرفق, يعاملك الله مثل معاملتك للخلق, قال ابن القيم:

اقوال ابن القيم

4- التوكل على الله عز وجل

الاعتماد على الله , ولا تتعلق الإ بالله, قال الله تعالى: " وَمَا من دَابَة في الأَرض إلَا عَلَى اللَه رزقهَا وَيَعلَم مستَقَرَهَا وَمستَودَعَهَا كل في كتَاب مبين.

 " وجاء في الحديث الصحيح, قال رسول الله: " لَو أَنَكم تَتَوَكَلونَ عَلَى الله حَقَ تَوَكله لَرَزَقَكم كَمَا يَرزق الطَيرَ ، تَغدو خمَاصا وَتَروح بطَانا ".
 ( معناه : تَذهب أَوَلَ النَهَار خمَاصا : أي ضَامرَةَ البطون منَ الجوع ، وَتَرجع آخرَ النَهَار بطَانا . أَي ممتَلئَةَ البطون )

قال تعالى: " قل لَن يصيبَنَا إلَا مَا كَتَبَ اللَه لَنَا هوَ مَولَانَا وَعَلَى اللَه فَليَتَوَكَل المؤمنونَ " اعتمدو على الله عز وجل بارك الله فيكم.

5-حسن الظن بالله

ينبغي للمؤمنين أن يحسنوا الظن بالله في كل مكان, قال الله تعالى في الحديث القدسي: " أَنَا عندَ ظَن عَبدي بي وَأَنَا مَعَه إذَا ذَكَرَني فَإن ذَكَرَني في نَفسه ذَكَرته في نَفسي وَإن ذَكَرَني في مَلَإ ذَكَرته في مَلَإ خَير منهم وَإن تَقَرَبَ إلَيَ بشبر تَقَرَبت إلَيه ذرَاعا وَإن تَقَرَبَ إلَيَ ذرَاعا تَقَرَبت إلَيه بَاعا وَإن أَتَاني يَمشي أَتَيته هَروَلَة ".

عندما تضيق العيش معك فأحسن الظن بالله, وعند التوبة, والدعاء إلى ... الخ. إستمع لهذا الفيديو المؤثر للمغامسي.


الأسباب المذكورة أعلاه, كافة لتجعلك تنال السعادة الحقيقة, إلى هناك أخي انتهينا من درسنا لهذه اليوم, وأتمنى من الجميع العمل به, وأن شاء الله يكون درسنا حفزك للعمل.

إن كنت تبحث عن مساعدة.؟ أترك تعليق سيتم الرد عليك فوراً.





التعبيراتالتعبيرات