مكفرات الذنوب

قد يتساءل بعض الناس عن حقيقة البلاء ونزول المصائب إن كثيراً من الناس يجهل تنوع أسباب البلاء والمصائب وحكم الله في ذلك, من بين أسباب البلاء, كثرت الذنوب والمعاصي, أنظر حال المسلمين, لماذا تفرقنا ونشبت الحروب والفتن, إحدى الأسباب هي, كثرت الذنوب والخطايا.

هل تعلم ما ضرر الذنوب والمعاصي على العبد.؟

  • افتقار العلم.
  • منع الرزق.
  • تعسير أحواله.
  • عتمة يجده في الصدر.
  • حرمان الطاعة.
  • الذنوب تفسد العقل, والفكر.

وأيضا  نزول المصائب والبلاء من حكم الله في ذلك, تكفير الذنوب والمعاصي, جاء في الحديث الصحيح, قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ): " مَا يصيب المسلمَ من نَصَب وَلا وَصَب وَلاهَم، وَلا حَزَن وَلا غَم، وَلا أَذى، حَتَى الشَوكَة يشَاكهَا، إلا كَفَرَ اللَه تَعَالَى بهَا خَطَايَاه ", معنا اليوم طرق وخطوات في (مكفرات الذنوب لمن اراد ان يتوب ).

1- التوبة " العودة إلى الطريق المستقيم "

مكفرات الذنوب

كلنا يرتكب أخطاء في الحياة, جميعاً يوقع في المعصية, فنحن بشر فأحياناً نذهب إلى الطريق, الخاطئ, ماذا تفعل عندما تدرك أنك كنت على الخطأ.؟, الرجوع إلى الطريق المستقيم ( التوبة ).

التوبة تعني الرجوع إلى الله عز وجل, وترك المعصية, والشعور بالندم على فعلها والعزم على عدم الرجوع إلى المعصية, والله يقبل التوبة عن عبادة, مهما كانت ذنوبهم.

قال الله تعالى: " قل يَا عبَاديَ الَذينَ أَسرَفوا عَلَى أَنفسهم لا تَقنَطوا من رَحمَة اللَه إنَ اللَهَ يَغفر الذنوبَ جَميعا إنَه هوَ الغَفور الرَحيم ".
قال ابن القيم "التوبة من الذنب كشرب الدواء للعليل, ورب علة كانت سبب الصحة"

كيف أتوب.؟ خطوات هامة يجب اتخاذها :

  • الإقلاع عن المعصية
  • الشعور بالندم على فعل الخطايا
  • العزم على عدم الرجوع إلى المعصية
  • حسن النية والإخلاص بالتوبة
  • ابتعد عن الصحبة السيئة
أنصحك بقراءة هذا المقال ( كيف أتوب.؟ )


بعض النصائح المهمة:

  • اعلم إن الله غفور رحيم ( أحسن الظن بالله, كون على يقين إن الله يغفر الذنوب جميعا ).
  • هل تعلم إن الله يفرح بتوبتك:  " لَلَه أَشَد فَرَحا بتَوبَة عَبده حينَ يَتوب إلَيه من أَحَدكم كَانَ عَلَى رَاحلَته بأَرض ، فَلَاة فَانفَلَتَت منه وَعَلَيهَا طَعَامه وَشَرَابه ، فَأَيسَ منهَا ، فَأَتَى شَجَرَة فَاضطَجَعَ في ظلهَا قَد أَيسَ من رَاحلَته فَبَينَا هوَ كَذَلكَ ، إذَا هوَ بهَا قَائمَة عندَه فَأَخَذَ بخطَامهَا " ، ثمَ قَالَ : " من شدَة الفَرَح اللَهمَ أَنتَ عَبدي وَأَنَا رَبكَ أَخطَأَ من شدَة الفَرَح ".
  • عليك بالصدق مع الله عز وجل: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "... إن تصدق الله يصدقك ".
  • إقراء السيرة النبوية كاملة: حث العلماء على دراسة حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وحفظها والعمل بها.
  • قد يسخر منك صديق السوء ولكن لا تلتفت إليهم.
  • الاختلاط مع الصحبة الصالحة والتعرف عليهم: الصديق الوفي الذي يوجهك على طاعة الله, وينصحك عندما تتجه إلى الطريق الخطأ, وفوائد الصحبة الصالحة كثيرة جداً.

2- " المحافظة على الصلاة "

مكفرات الذنوب
نعم المحافظة على الصلوات الخمس ( مكفرات الذنوب والمعاصي ), لان الصلاة أعظم العبادات, ولقد خلقنا الله لأجله, ومرتبة الصلاة بعد الإيمان بالله, كما إن الصلاة هي عماد الدين, يجب المحافظة على الصلاة والقيام بها في أوقاته, " عَن عَبد اللَه بن مَسعود قَالَ سَأَلت النَبيَ صَلَى اللَه عَلَيه وَسَلَمَ أَي العَمَل أَحَب إلَى اللَه قَالَ الصَلَاة عَلَى وَقتهَا".
قال ابن عطاء الله السكندري " الصلاة طهره للقلوب من أدناس الذنوب، و استفتاح لباب الغيوب"

يتهاون بعض الناس في أداء الصلاة, سوف نعطيك بعض النقاط المهمة لأجل المحافظة على الصلاة:

  • تقوى الله
  • عدم السهر: من الأمور التي يتهاون بعض الناس.
  • الصديق الصالح: لها دور فعال في المحافظة على الصلاة, تجنب أصدقاء السوء.
  • حضور حلقات الذكر: أنصح بها بشدة, وعن تجربة.
  • حفظ القرآن الكريم: عندما يكون قلبك متعلق بالقرآن الكريم, سترى بنفسك مدى حرصك على المحافظة على الصلاة.
  • لازم تكون على علم: أول ما يحاسب عليه الناس يوم القيامة الصلاة.
  • عند سماع الأذان تترك كل الأعمال وتتفرغ للصلاة.
  • طلب العون من الله, أستغل أوقات الدعاء المستجاب. 

وإليك بعض الأوقات:

  • بين الأذان والإقامة.
  • جوف الليل: الثلث الأخير من الليل.
  • أثناء السجود: "عَن أَبي هرَيرَة رضي الله عنه:َ أَنَ رَسولَ اللَه صَلَى اللَه عَلَيه وَسَلَمَ قَالَ: «أَقرَب مَا يَكون العَبد من رَبه وَهوَ سَاجد؛ فَأَكثروا الدعَاءَ".
  • أخر نهار الجمعة بعد صلاة العصر.

درس ذات صلة: فضل صلاة الفجر

3- الاستغفار " يحقق المستحيل "

مكفرات الذنوب
الاستغفار من أهم مكفرات ذنوب الخلوات, فيه راحة البال وطمأنينة القلب, ويعتبر الاستغفار من أسباب رفع المصائب, وأيضا في الاستغفار تفتح الأقفال, وتحقق المستحيل, ويرضى الله عنك, ويشرح صدرك ويصلح حالك, إن كنت تبحث عن السعادة الحقيقة, ألزم الاستغفار.

"قَالَ رَسول اللَه صَلَى اللَه عَلَيه وَسَلَمَ : " مَن لَزمَ الاستغفَارَ ، جَعَلَ اللَه لَه من كل ضيق مَخرَجا ، وَمن كل هَم فَرَجا ، وَرَزَقَه من حَيث لَا يَحتَسب ", غريب أمر الناس يبحثون عن السعادة بالمال, وبالسيارات, وبالمنازل الفاخرة, هذا ليست سعادة حقيقة.
قال حسن البصري " لا أظن أن الله يعذب رجلاً استغفر, قيل لماذا.؟, قال: كيف يلهمه الاستغفار, ويريد به أذى" " وَمَا كَانَ اللَه معَذبَهم وَهم يَستَغفرونَ"
إذا نزل عليك البلاء وأصابك الغم والهم, بزيادة الذنوب والخطايا, فأكثر من الاستغفار ( فأنة يفرج الهم ويرفع البلاء ), هل تعلم ما هي فوائد الاستغفار.؟ سنذكر بعض منها.

ما هي فوائد الاستغفار وفضلة:

  1. طاعة الله عز وجل, سبب محو الذنوب والمعاصي (فَقلت استَغفروا رَبَكم إنَه كَانَ غَفَارا )
  2. راحة بال سكينة النفس ( استغفروا رَبَكم ثمَ توبوا إلَيه يمَتعكم مَتَاعا حَسَنا )
  3. صحة في الجسم ( استَغفروا رَبَكم ثمَ توبوا إلَيه يرسل السَمَاءَ عَلَيكم مدرَارا وَيَزدكم قوَة إلَى قوَتكم ).

السؤال الذي يطرح نفسه, كيفية الاستغفار الصحيحة, وما هي الأقوال الصحيحة  التي حث عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم.؟

عَن شَدَاد بن أَوس رَضيَ اللَه عَنه عَن النَبي صَلَى اللَه عَلَيه وَسَلَمَ: " سَيد الاستغفَار أَن تَقولَ اللَهمَ أَنتَ رَبي لَا إلَهَ إلَا أَنتَ خَلَقتَني وَأَنَا عَبدكَ وَأَنَا عَلَى عَهدكَ وَوَعدكَ مَا استَطَعت أَعوذ بكَ من شَر مَا صَنَعت أَبوء لَكَ بنعمَتكَ عَلَيَ وَأَبوء لَكَ بذَنبي فَاغفر لي فَإنَه لَا يَغفر الذنوبَ إلَا أَنتَ قَالَ وَمَن قَالَهَا من النَهَار موقنا بهَا فَمَاتَ من يَومه قَبلَ أَن يمسيَ فَهوَ من أَهل الجَنَة وَمَن قَالَهَا من اللَيل وَهوَ موقن بهَا فَمَاتَ قَبلَ أَن يصبحَ فَهوَ من أَهل الجَنَة ".

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مَن قال أستَغفر اللهَ العَظيمَ الَذي لاَ إلَهَ إلاَ هوَ، الحَي القَيوم، وَأتوب إلَيه غفر له وإن كان فر من الزحف".

ما هي أفضل أوقات الاستغفار.؟ " تابع "

4- إسباغ الوضوء

عن أَبي هرَيرَةَ رضي الله عنه أَنَ رَسولَ اللَه صَلَى اللَه عَلَيه وَسَلَمَ قَالَ : " أَلا أَدلكم عَلَى مَا يَمحو اللَه به الخَطَايَا وَيَرفَع به الدَرَجَات ؟ قَالوا : بَلَى يَا رَسولَ اللَه , قَالَ : إسبَاغ الوضوء عَلَى المَكَاره , وَكَثرَة الخطَا إلَى المَسَاجد , وَانتظَار الصَلاة بَعدَ الصَلاة , فَذَلكم الربَاط , فَذَلكم الربَاط ".

معناه: إسباغ الوضوء على المكارة, يعني إتمام الوضوء على النحو الصحيح في الشتاء.

عَن أَبي هرَيرَةَ أَنَ رَسولَ اللَه صَلَى اللَه عَلَيه وَسَلَمَ قَالَ: " إذَا تَوَضَأَ العَبد المسلم أَو المؤمن فَغَسَلَ وَجهَه خَرَجَ من وَجهه كل خَطيئَة نَظَرَ إلَيهَا بعَينَيه مَعَ المَاء أَو مَعَ آخر قَطر المَاء فَإذَا غَسَلَ يَدَيه خَرَجَ من يَدَيه كل خَطيئَة كَانَ بَطَشَتهَا يَدَاه مَعَ المَاء أَو مَعَ آخر قَطر المَاء فَإذَا غَسَلَ رجلَيه خَرَجَت كل خَطيئَة مَشَتهَا رجلَاه مَعَ المَاء أَو مَعَ آخر قَطر المَاء حَتَى يَخرجَ نَقيا من الذنوب".

قَالَ قَالَ رَسول اللَه صَلَى اللَه عَلَيه وَسَلَمَ: "مَن تَوَضَأَ فَأَحسَنَ الوضوءَ خَرَجَت خَطَايَاه من جَسَده حَتَى تَخرجَ من تَحت أَظفَاره ", تعرف على فوائد الوضوء مع الشيخ نبيل العوضي.

بالختام أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم, وأتمنى أيضا نشر الفائدة للغير, فوائد نشر العلم كثيرة, قد تنشرها لصديق لك من ثم يعود إلى الله بتوبة صادقة, ونية حسنة, وبالأخير أحب الاستماع إلى أرائكم.



يسعدنا تفاعلكم بالتعليق , لكن يرجى مراعاة الآداب العامة وعدم نشر روابط إشهار حتى ينشر التعليق
التعبيراتالتعبيرات